أفضل 10 صفات للناجحين مقارنة بالفاشلين

الناجح والفاشل
الناجحين هم مسار اي حديث او مناقشة ساخنة. النجاح هو الملهم والمثير للاهتمام للحديث عنه.الحقيقة هي أن أي فرد الناجح هو شخص عادى مثلك، هم لم يولدوا هكذا لكن هناك بعض الاختلافات البسيطة بينك وبينهم وهذا المقالة ستتعرف على هذه الاختلافات لتستخدمها وتسير فى درب الناجحين

لذلك، ما هي الجوانب الرئيسية التي تميزهم عن الآخرين؟

  الفاشلين يتحدثون عن غيرهم ، الناجحين يتحدثون عن افكار غيرهم



سمات الفاشلين
النميمة والتحدث عن الآخرين تحظى بشعبية كبيرة بين الناس الفاشلين. انهم فقط لا يسعهم إلا أن الحديث عن الناس، في كثير من الأحيان تكون بدافع الغيرة تراهم يقولون فلان هذا لن ينجح وذاك اصبح غنى لانه حرامى ...وغيرها من الكلمات السلبية عن الآخرين.
اما الناجحون فما يقومون به هو مناقشة الأفكار المختلفة التي يمكن أن تحسن حياتهم ؛ الخطط والأهداف والتطلعات والابتكارات هذه كلها جوانب المناقشات بين الأفراد ناجحة مثل قول احدهم كيف احصل على المزيد من المال ؟

 الفاشلين يضعون الأهداف، الناجحين يضعون الخطط

كم مرة قررت انك تريد تصلى فى المسجد صلاة الصبح او أن تفقد بعض الوزن او ان تقلع عن عادة التدخين او غيرها من الاشياء التى قررت انك  ستلتزم بها بداية السنة الجديدة.

الناجحين يقومون بتعيين أهدافهم كذلك، والأهم من ذلك الهدف يكون مفصل الى خطوات التي تحتاج إلى تنفيذ من أجل الوصول إلى الهدف النهائي، فمثلاً عندما يريدون الاقلاع عن التدخين لا يكون ذلك مباشرة انهم يبدون بتقليل الاستهلاك من السجائر ويكون محدد بكميه ووقت معين واهداف صغيره حتى يصلو الى الهدف النهائي .

الفاشلين يشك فى الحياة، الناجحين يتكيفون مع الحياة 

الفشل في الحياة
إرتكاب الاخطاء سمة النجاحين ، الفاشلين هم الذين يضيعون وقتهم ليثبتوا انهم ليسوا على خطأ

كم مرة سمعت أحدهم يئن عن مشاكله بدلا من اتخاذ القرارت وتحمل المسؤولية والتعامل مع حياتهم؟ في بعض الأحيان، يمكن أن يكون مصير ظالم وحشي ، الحقيقة هي أن الجميع يواجه صعوبات، على حد سواء الفقراء وكذلك الاغنياء يصارعون الحياة، حيث لا يمكنهم السيطرة على عقبات الحياة .
  الناجحين يمكنهم التحكم في الطريقة التي يتفاعلون بها مع الصعوبات ويجدون طرق جديده لحل مشاكلهم في حين أن الناس الفاشلين يرغبون ببساطة انت تكون حياتهم أسهل.

الفاشلين يتمسكون بالعادات والتقاليد الاجتماعية،  الناجحين يخلقون معايير خاصة بهم.

" الجنون هو ان تفعل نفس الاشياء وننتظر نتائج مختلفة" البرت انتشاين
قدمت العادات والتقاليد لتتحكم في الناس، وليس لمساعدتهم، الفاشل سيخاف أن يختلف مع العادات والتقاليد  في كثير من الأحيان والشيء الوحيد الذي يمنعه هو الحاجة إلى موافقة الآخرين، الشخص الناجح لا يهدف ذلك.
الحقيقة هي إذا كان  هناك وصفة للنجاح فهى ان تكون مختلف عن الاخرين فالناجحين قله من المجتمع يصنعون القرارت الخاصه بهم، ينجحون فى بعضها فى يفشلون فى الاخرى لكنهم يتعلمون من اخطائهم ويصلحونها ويصلون السير فى درب النجاح


الفاشلين يحلمون بمستقبل أفضل، الناجحين يصنعون مستقبلهم


خطه للنجاح

نحن جميعا نريد أن نعيش حياة أفضل: أكثر سعادة، وأكثر حرية وصحة أفضل وأكثر استقلال المالي وغيرها من الأهداف، يحاول الجميع للعمل على تحقيقها.
ومع ذلك، سوف يركز الشخص العادي في الحلم، في حين الناجح لا يدخر جهداً لتحقيق ذلك المستقبل الحالم، خطوة واحدة في وقت واحد، أن الشخص الناجح يعرف أن يتصرف، وليس مجرد حلم، هو ما يجعل انه الحلم حقيقة واقعة.


الفاشلين أفكارهم تؤثر عليهم،  الناجحين لا تؤثر عليهم أفكارهم.

كل شخص لديه الشكوك والأفكار السلبية تاتيه مرة واحدة في كل حين، انها الطبيعة البشرية والطريقة تعمل بها أدمغتنا، كثير من الناس تقبل هذه الأفكار كأنها حقائق نهائية وتسمح لها بأن تملي عليهم  حياتهم. على العكس من ذلك، والناجحون واعون لأثر أفكارهم ، حتى أنها تؤثر على تفكيرهم والعمل على نجاحهم ، وليس ضدهم. يمكنك قبول مجرد وجود الأفكار السلبية على أنه مظهر طبيعي، وتجاهل ذلك، وبدلا من التفكير في جوانب أكثر إيجابية.

الفاشلين يرون كوب نصف فارغة، الناجحون يرون نصف الكوب الممتلئ

مقارنة بين الناجح والفاشل
موقفك مما لا شك فيه يؤثر على سلوكك. رؤية فقط الجانب السلبي من كل شيء هو بالتأكيد عادة سيئة،  انها نهج معظم الناس في الحياة.
الكثير منهم يشكون من أنهم يفتقرون إلى العامل الحاسم الذي من شأنه أن يجعل حياتهم أفضل. ببساطة، أنهم يعتقدون أن الكأس نصف فارغة.
عندما يتعلق الأمر بالاشخاص الناجحين، فإنهم دائماً يعملون على أكبر قدر ممكن من ما لديهم بالفعل. وبعبارة أخرى، أنها سوف تعمل لإيجاد البهجة في الزجاجة نصف كاملة.


الفاشلين يشاهدون التلفاز كل يوم، الناجحين يقرون كل يوم.

الامر أن الناس الفاشلين على حد سواء والناجحين توجد امور مشتركة هي التمتع بوجود بعض وقت الفراغ. الفرق بينهم في طريقة استغلال ذلك الوقت بين تضيعه والاستفادة منه.
وفقا لبحث فإن الشخص العادي ينفق تسع سنوات من حياته في مشاهدة التلفزيون. والحقيقة هي أن التلفزيون لا يكاد يضيف أي قيمة لحياتك - الأخبار الساخنة والبرامج الواقعية المثيرة للجدل، وقصص خيالية.
الكتب هي على الجانب الآخر. القراءة تضيف قيمة هائلة لحياتك - أنها توسع آفاقك وتعلمك الكثير. مهما كانت مشكلتك هناك بالفعل كتاب واحد على الأقل يناقشتها. 
الأشخاص الناجحين يسعون باستمرار للتحسين ويفضلون القراءة بدلا من التحديق في الشاشة بغفلة. ناهيك عن عدد لا يحصى من الإعلانات محاولة ان يبيع لك الأشياء التي لا تحتاج إليها .

الفاشلين يشترون الأشياء، الناجحين يشترون القيمة.

  تشابه آخر بين المجموعتين الواضح في طريقة انفاق المال
العروض الخاصة والخصومات الإضافية والمكافآت كلها مصممة لخداعك 
نحن نشتري اشياء لا نحتاجها بأموال لا نملكها لنلفت انتباه اشخاص لايهمهم
 تجد مثلاً عرض كالتالى " شاشة 32 بوصة بسعر 4800 بالتقسيط لمدة 12 شهر " تجده عرض مغرى وتذهب وتشتريها وانت سعيد وتفخر باخبار صديقك.
من قال انك تحتاج لشاشة ولديك تلفاز بالمنزل  وهل هدفك هذا العام هو شراء شاشة 32 بوصه !! اذن ماهدفك العام القادم ؟ شراء اخر اصدار من هاتف الايفون!!! ويضيع عمرك فى شراء متع لحظيه .
تقول لا اريد ان اكون بخيل وعلى الاستمتاع بحياتي وانا لا زلت صغير ... وغيرها ستسعد بالشاشة فى البدايه وستكون المتعة لحظية ولكن اظن انك ستكون بقية العام لست سعيد خصوصاً عندما تدفع الاقساط وتستلم راتبك وتخصم منه قسط الشاشه ، بينما البائع (الناجح) سعيد كيف لا وانت تجعله غنى وانت مازلت كما انت.

الفاشلين يقولون لا فى بعض الاحيان، الناجحين يقولون لا في كثير من الأحيان.

صفات الناجح

"لا" هو من بين أكثر الكلمات القوية التي يمكنك استخدامها لتسريع نجاحك. مع ذلك، الكثير من الناس يقللون من خطر عدم استخدامها. يقولون "نعم"  وبالتالي، فإنهم في نهاية المطاف يضطرون لقول "لا" للأشياء التي تهم أكثر من غيرها.
من منظور المدى القصير، فقول "لا" يمكن أن يكون مخيفاً. ولكن بعد ذلك مرة بعد أخرى، وبالنظر إلى نظرة طويلة الأجل، فإنه من الأفضل أن نقول "لا" الآن، وبدلاً من ان نندم من العواقب اللاحقة لقول "نعم".
عليك أن تقول "لا" للعادات السيئة في تناول الطعام والتدخين ونمط الحياة المستقرة حتى تتمكن من أن تقول "نعم" لكونها أكثر صحية.
الناجح فرد يأخذ ميزه للقول "لا" على أساس يومي، في حين أن شخص واحد عادي يقلل من قوة هذه التي تبدو بسيطة كلمة من حرفين.


اقرا ايضاً :

الدروس المستفادة من قصة نجاح اغنى رجل سوداني
كيف تحصل على المال اللازم لتبدأ به مشروعك
كيف تصبح غنيا بدون ان تحتاج لراس مال
كيف تنظم وقتك ؟ افضل 5 نصائح لإدارة وقتك بفاعلية

No comments:

Post a Comment