7 صفات لمدير المبيعات الفاشل

مدير المبيعاتمدير المبيعات هو الذي يقوم بتوجيه مشرفي المبيعات و مناديب المبيعات لتنفيذ سياسات الشركة، ومساعدتهم على تحقيق أهداف المؤسسة، ولذلك يعتبر مدير المبيعات هو همزة الوصل بين الإدارة العليا وموظفي المبيعات وأي خطأ منه (سواء أكان مقصود او لا) يؤثر بالسلب على أداء الشركة ككل لان أرباح المؤسسة تعتمد عليه وعلى فريق عمله .



صفات مدير المبيعات الفاشل هي

1.    من يهتم بمنصبه على حساب عمله

بعض مناديب المبيعات عندما يتم ترقيتهم ليصبحوا مدراء المبيعات يتم فصلهم من مناصبهم الجديدة بعد فتره قليله، السبب الأساسي لفصلهم يكون أنهم اهتموا بالمكتب الفخم والكراسي الفاخرة، ولا يتم الوصول إليهم إلا عن طريق سكرتيرة ، ولا يتابعوا سير العمل ولا يستمعوا لمشاكل مناديب  المبيعات ويقومون بتوجيههم عبر مشرف المبيعات فقط الذي يكون المحرك الأساسي للعمل .

2.    الذي يركز على البيع ويهمل دوره القيادي

عندما تصبح مدير مبيعات ليس دورك انجاز الصفقات فقط، وإنما مساعدة وتدريب مناديب المبيعات وتوجيهم لإتمام صفقاتهم البيعية وحل مشاكلهم، نعم لابد لك من إتمام بعض الصفقات لكنها من ضمن مهامك الإدارية فتركيزك على نجاحك الشخصي كبائع وإهمال فريق مبيعاتك دلاله على فشلك كقائد لهم ونجاحهم دلالة على نجاحك .

3. المهتم بالحسابات والأرقام وينسى مهامه الاساسيه

مهمة مدير للمبيعات هي إدارة فريق المبيعات والتركيز على نجاحهم وحل مشاكلهم وإتمام الصفقات والبيع لكبار العملاء وليس حساب الأرقام والأموال والأرباح فهذه وظيفة مدير الحسابات وليس مدير المبيعات ، نعم يجب أن يهتم بزيادة المبيعات ولكن إدارة العمل من خلال الأرقام دون فهم وترجمه هذه الأرقام وتفسيرها لتطوير العمل دلاله على فشل هذا المدير .

4. الذي يقاوم التغير في طريقه العمل

المدير الذي يستخدم نفس طريقة العمل القديمة ويرفض أي تغير لطريقة العمل ويلزم الموظفين بطريقته في العمل وكل ما يخالف رائيه يستجوب معاقبته، أسلوبه هذا يدفع المتميزين إلى ترك الشركة للبحث عن مكان آخر لإظهار مواهبهم وفقدان الشركة لجهودهم وخبراتهم التي اكتسبوها من التدريب الذي وفرته لهم الشركة وربما يأخذون كبار العملاء معهم للمنافسين  .

5. من يتخذ القرار وحده

هو من يتجاهل آراء واقتراحات غيره من موظفي المبيعات، ومن يدلى برائي او فكرة منهم فمصيره التجاهل والاستخفاف بفكرته وربما العقاب، قرار هذا المدير واجب التنفيذ دون نقاش مما يدفع الموظفين لكرهه وربما الأضرار العمل انتقاماً منه .

6. من ينسب النجاح لنفسه

هو من يقول إن كل النجاحات التي تحققت في البيع بسبب خططه وذكائه وتوجيهاته وإذا حصل خطأ او فشل او تعثر للصفقات، يلقى باللائمة على الآخرين لعدم اجتهادهم في العمل وعدم تنفيذ خططه على نحو صحيح .

7. الذي لا يغامر

هو الذي يتبع قوانين المؤسسة بحذافيرها وإذا حدث طارئ لا يبادر بالحل الأمثل (لأنه مخالف للوائح والقوانين) لأنه يخاف من فقدان وظيفته بدل التفكير في الترقية او العلاوة التي قد يحصل عليها في حالة نجاحه .

No comments:

Post a Comment