أسباب التأجيل والتسويف وكيف تتخلص من مشكلة التسويف - المطور السوداني

السبت، يناير 13، 2018

أسباب التأجيل والتسويف وكيف تتخلص من مشكلة التسويف

التأجيل هو تأخير تنفيذ المهام المطلوبة إلى موعد آخر او ربما عدم تنفيذها ونسيانها
ويعد التأجيل من أهم المشكلات التي تواجهك في إدارة الوقت وأداء مهامك قد يترتب عليه آثار وعواقب وخيمة سواء كانت هذه الآثار معنوية أو مادية .
كيف تتخلص من التسويف


ويقول مريل دوغلاس 
أن التأجيل وباء يصيبنا جميعاً، فكثير من الخطط تخرج عن مسارها،وأحلام أكثر لا تتحقق بسبب هذا التأجيل 
يعتبر التسويف والتأجيل حجر عثرة رئيسية تعوقك في تطوير نفسك والاستفادة من وقتك، والكثير من الناس يصبح التأجيل لديهم عادة متأصلة فيهم يمكن أن تفسد أعمالهم وسعادتهم، بل وحتى تؤدي إلى تقصير عمرهم .

أسباب التأجيل والتسويف :



1. التردد

إن التردد هو أكثر الأسباب شيوعاً في تأجيل تنفيذ الإعمال واغلب الأفراد يترددون في أداء مهامهم للأسباب التالية :
1.  الخوف من ارتكاب الأخطاء .

2. الخوف من سخرية الآخرين من عدم قدرتنا على أداء المهام او الظهور بمظهر الفاشلين أمامهم .

3. الرغبة والحرص على أداء المهام الموكلة إلينا على أكمل وجه .

ويمكن التغلب على التردد عن طريق الإعداد جيد لكل المهام التي تسبب لنا القلق بقائمة تسمح لنا بأن نرى الأشياء التي لا تسير بانتظام .

2. المهام غير المحببة :

من أكثر أسباب التأجيل والتسويف للمدراء الفاشلين هو عدم سرورهم وارتياحهم عند أداء بعض المهام والأعمال ويقودهم ذلك إلى تأجيلها لوقت آخر، لتكون ناجح في حياتك عليك أخذ زمام المبادرة بعدم تأجيل الإعمال الغير محببة إليك .

3. المهام الصعبة :

الأغلبية من الإفراد يتجنب تنفيذ المهام الصعبة بسبب عدم معرفتهم كيفية تنفيذها، ولتتغلب على هذا النوع من المهام استعمل أحدى هذه الطرق

·  سؤال الآخرين (الخبراء بعمل هذه المهمة) كيفية تنفيذها

·  طلب المساعدة من الآخرين إمكانية مساعدتك على تنفيذها

·  العمل على تقسيمها لمهمات اصغر والبدء بتنفيذها  

·  العمل على تفويض غيرك لتنفيذها


لتتعلم كيفية التخلص من التسويف  شاهد هذا الفيديو


اقرأ أيضا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Back to Top