7 خطوات استراتيجية لحل المشكلات واتخاذ القرار - المطور السوداني

الجمعة، أكتوبر 19، 2018

7 خطوات استراتيجية لحل المشكلات واتخاذ القرار

من المعلوم للجميع أن المشاكل التي تكتشف في مراحلها المبكرة تكون معالجتها أسهل فلذا يجب منك عدم إبقاء المشكلة مخفيه لمدة طويلة والمسارعة لاتخاذ قرارك وحل هذه المشكلة قبل ان تصبح كبيرة ولا تستطيع حلها

كيف تقع المشكلة ؟

تقع المشكلة حين يكون هناك اختلاف بين الحالة المتوقعة والحالة الفعليه كمثال مندوب مبيعات طلب منه زبون طلبيه كبيرة من منتج معين وقام بتسديد كامل المبلغ ويجب تسليمه اليوم ولكن الكمية التي طلبها هذا الزبون غير متوفرة واتصلت على المزود وأخبرك بأن السعر قد زاد .
وقم بالاستفسار عن السبب وأخبرك بأن المادة الخام قد زاد سعرها

خطوات حل المشكلة واتخاذ القرار السليم

1. ادارك المشكلة وتبينها بوضوح (اكتشاف المشكلة)

تعرف على المشكلة  وحددها بوضوح فالغموض والتعميم سيبطئ من البحث عن حل
لا تقل (المشكلة تكمن في تكلفة المواد الخام) .
قل (المشكلة تكمن في ان تكلفة المواد الخام قد زادت بنسبه كذا بالنسبة للقطعة الواحدة

2. جمع معلومات ومعطيات عنها

قم بجمع بيانات ومعلومات تعمل على زيادة توضيح المشكلة والأوضاع المتعلقة بها . ووجه لنفسك مثل هذه الأمثلة
أين حدث ذلك ، او هل سيحدث ذلك ؟
هل سيؤثر ذلك على أسعار المنتجات الأخرى ؟
هل يمكن أن ينخفض السعر غدا او في الشهر القادم ؟
هل الزيادة في السعر شملت منافسيك ام لا ؟
هل يوجد مزود آخر يعمل بالسعر القديم ؟

3. تحديد أسباب المشكلة الممكنة

تعرف على الأسباب المحتملة للمشكلة يجب أن تكون قائمة الأسباب المحتملة طويلة ما أمكن واستعبد غير المحتمل منها فيما بعد ويجب أن يرتكز التساؤل على التغييرات التي يمكن أن تحدث .
هل يجب أن تقوم بتقليل الجودة او التعبئة او تاريخ التسليم ؟
هل ازداد الطلب في السوق على مثل هذه المواد الخام ؟
هل ازداد عدد المزودين ام نقص عن ذي قبل ؟
إن كل سؤال من هذه الأسئلة يتضمن احتمال حدوث تغيير وحين يظهر التحقيق بأنه لا يوجد هناك تغيير في الحالة المشكوك فيها فإنه يمكن إزالته كمسبب

4. إفراز حلول ممكنة



طور حلولا بديلة ، أنها مضيعه للوقت أن تحاول إيجاد حلول من العدم فالطريق لإيجاد حلول هي إزالة الأسباب المحتملة ، التي لم تتم إزالتها في الخطوة الثالثة ، فالهدف هو إزالة الأسباب دوما إغلاق الفجوة بين ما هو قائم وما يجب أن يكون .
- مراجعة السياسات والإجراءات والتي تؤدي لحل المشكلة
- الحصول على أفكار واقتراحات من زملائك ومرؤوسيك والأشخاص الذين مروا بنفس التجربة وقاموا بحلها .

5. تقييم حلول بديلة

تعتمد هذه الخطوة على تقييم موضوعي غالبا ما يكون حسابيا لمحاسن ومساوئ كل بديل ويمكن القيام بالتقييمات بسرعة وبشكل موثوق أكثر إذا ما توفرت الأمور التالية :
- معاير الحكم والتقييم (يجب تعيين وتحديد المقاييس المختلفة والجوانب التي يجب أن يتكفل بها الحل مثل التكلفة ، المساحة، الطاقات التوقيت وطرق التسليم) .
- المعلومات المتعلقة بكل بديل : أن المعلومات المجمعة لتحديد المشكلة تعتبر عاملا مساعدا هنا مثل المعطيات التي يمكن الحصول عليها عبر مصادر المعلومات المختلفة

6. اختيار من بين الحلول البديلة واتخاذ القرار

صنع القرار تعتبر هذه الخطوة بصورة رئيسة عملية اختيار من بين البدائل او الخيارات المطروحة . يمكن لهذه العميلة أن تجري بطريقة عقلانية ومنهجية او يمكن التقرب منها بالحدس . وغالبا ما تكون هناك حاجة إلى القليل من العقلانية وقليل من الحدس

7. تنفيذ القرار ثم تقييم نتيجته

العمل في القرار عندما يتخذ القرار فيجب تطبيقه دون تأخير وإذا كان هناك حل فيجب ان يطبق ففي نهاية الأمر يعتبر العمل القاعدة الأساسية لعميلة حل المشكلة فبدون تنفيذ الحل فإن المشكلة ستظل دون حل .

شاهد هذا الانفوجرافيك عن خطوات حل المشكلة

حل المشكلات

للمزيد من المعلومات شاهد فيديو حل المشكلات واتخاذ القرارات


اقرأ أيضا :

فن اتخاذ القرار خطوات ووسائل تساعدك على اتخاذ قراراك

لتتخذ قرار صحيح تجنب اتخاذ قراراتك في هذه الأوقات

5  أشياء عليك أن تتجنبها عند اتخاذ قراراتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Back to Top