اقتراحات عملية للتعامل مع مضيعات الوقت - المطور السوداني

الأحد، سبتمبر 30، 2018

اقتراحات عملية للتعامل مع مضيعات الوقت

إن الإدارة الرشيدة للوقت تتطلب منا في الأساس معرفة مضيعات الوقت حيث أننا إذا نظرنا في نهاية يومنا عن آخر 24 ساعة لوجدنا أن جلّ وقتنا قد قضيناه في أمور سلبية لا نفع فيها وبالرغم من أن أهم مضيع للوقت هذه الأيام للناس وبخاصة فئة الشباب هو الإنترنت بصورة عامة والفيسبوك بصورة خاصة إلا أنه يوجد العديد من مضيعات الوقت الأخرى التي نغفل عنها وتقضي يوميا على ساعات من يومنا ومنها:
1. الجدال الكثير 
عند أخذ قرار مع زملائك في العمل، يجب العلم بأن زملاءَك في العمل قد يكون لديهم أفكارًا أفضل حول هذا الشيء، ولكن استمرارك في الحديث عن فكرتك على أنّها المثالية والأكمل مرارًا وتكرارًا لساعات حتى يستسلم الجميع، مع التقدم بالسن ستصبح أكثر نضجًا لتعرف أن ليس هناك رأي أو فكرة صائبة وأخرى خاطئة. 
وأنّ قصة أو قضية واحدة قد تتخذ العديد من الجوانب، فلكل منا له وجهة نظره الخاصة، والجدال من أجل محاولة فرض رأيك وإقناع الناس بأن يروا الأمور من منظورك لن يدعم موقفك ولن يفيد بأي حال، بل على العكس فربما تؤذي مشاعرهم وتفقد علاقتك بهم خاصةً إن كنت لا تحاول أن تتفهم رأيهم في المقابل.


2. المماطلة

يلجأ الكثير من الناس للتأجيل والمماطلة في تنفيذ بعض المهام ليقوموا بها لاحقا مما يجعلهم يضيعون الكثير من وقتهم حيث قد يضطرون في النهاية لتأجيل أشياء هامة جدا للقيام بتلك الأشياء، ونستحضر المثل الذي تربينا عليه جميعا: (لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد)

3. التركيز

مما لا شك فيه أن عدم التركيز يضيع الوقت ويقلل الوقت لكن ماذا لو أخبرتك أن التركيز أيضا يضيع الوقت وهنا أقصد التركيز مع الآخرين فمحاولاتك لإرضاء الناس سيضيع عليك الكثير من الوقت كما أنه سيكون على حساب أشياء أكثر أهمية وكما قيل: (إرضاء الناس غاية لا تدرك) لذلك فمن الأفضل التركيز فقط على نفسك وعلى تطوير ذاتك.

شاهد هذا الانفوجرافيك عن 20 سبباً لضياع وقتك فكر في حذفها من حياتك


مضيعات الوقت

4. المقاطعات المكررة

تتسبب المقاطعات المتكررة لعمل شيء آخر كالرد على مكالمة هاتف أو مشاهدة فيديو على اليوتيوب ببذل جهد مضاعف في محاولتك للعودة إلى نفس مستوى التركيز الذي كنت عليه قبل المقاطعة.

5. كونك غير واقعي

عند عملك على تنظيم وقتك و وضع جدولك اليومي يجب عليك الإلتزام بالواقعية وإعطاء كل مهمة وقتا مناسبا لآدائها فمثلا لا يمكنك إعطاء مهمة تحتاج ساعة يوما كاملا ولا يمكنك إعطاء مهمة تحتاج يوما ساعة واحدة فقط.

6. الأصدقاء 

في بعض الأحيان تخطط لكل صغيرة وكبيرة وتضع جدولا لتنفيذ أعمالك إلا أنك تُفاجأ بمكالمة من أصدقائك لقضاء بضعة دقائق معهم ومما لا شك فيه أن تلك الدقائق ستمتد لساعات في أحاديث لا طائل منها، لذلك عليك تعلم كيفية قول "لا" وأن مجاملاتك لمن حولك على حساب ذاتك لن يعود عليك بالنفع على الأطلاق.

أخيرا، فإن عملية إدارة الوقت عملية معقدة ولا يمكن لشخص أن يصل بإدارة وقته إلى الكمال واستغلال 100% من وقته بشكل إيجابي، ولذا فإن عليك ألا تحزن إذا لم تستطع تنفيذ جدولك اليومي بحذافيره، المهم أن تستمر في هذا النهج وألا تترك وقتك يومك لأهواء الآخرين. ابدء الآن في إدارة وقتك لتبني ذاتك وتذكر دائما المقولة الشهيرة: "الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك" . 

وشاهد فيديو كيف تتغلب على مضيعات الوقت


اقرا ايضا 

مضيعات الوقت في العملية الإدارية

انواع مضيعات الوقت الشخصية وكيفية التعامل معها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Back to Top