ادارة الوقت واهميتها في تنظيم حياتنا وكيف نستفيد من وقتنا - المطور السوداني

الأربعاء، سبتمبر 26، 2018

ادارة الوقت واهميتها في تنظيم حياتنا وكيف نستفيد من وقتنا

مع نمط الحياة المتسارع الغالب على حياة الناس هذه الأيام ظهرت الحاجة إلى عملية إدارة الوقت للإستفادة القصوى من يومنا، فمع ظهور الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي أصبح الناس وكأنهم يحتاجون يوما إضافيا لإنجاز أعمال اليوم الواحد. من هنا ظهر فن إدارة الوقت والذي كان في البداية عبارة عن مهارة فطرية يمتلكها بعض الناس إلى أن تتطور في عصرنا هذا ليصبح علما بحد ذاته كُتبت حوله آلاف الكتب.


تنظيم الوقت

تعريف إدارة الوقت

إدارة الوقت Time Management: هو أحد فروع علم الإدارة المهتم بالتخطيط لممارسة أنشطة معينة خلال وقت محدد لتحقيق الفائدة القصوى كما يهدف علم إدارة الوقت لاستثمار الوقت والحرص على عدم إهداره لضمان تحقيق الأهداف التي يسعى الإنسان إلى إنجازها، وقد حظيت إدارة الوقت بأهمية كبيرة جداً في حياة الإنسان لما تؤديه من دور في تسخير الوقت بما يتماشى مع المصلحة.
ونظراً لما يتمتع به هذا العلم من أهمية فقد أصبحت مسألة القدرة على فهم إدارة الوقت سمةً لا بد من توفرها في أي شخص ليكون ناجحاً في تحقيق أهدافه أو أهداف المكان الذي يعمل به وبالتالي زيادة الإنتاجية وتحقيق الربح، ومن هنا يظهر جليا أن هناك علاقة وثيقة تربط بين الإدارة والوقت. ويُعرف اختصاراً أيضا بأنه محاولة إنجاز متطلبات الحياة اليومية خلال وقت أقل من المطلوب بسرعة وإتقان.


كيفية تنظيم الوقت

يوجد العديد من الطرق تُساعدنا لتنظيم الوقت بشكل أفضل، وأهمها

1. معرفة متطلبات اليوم الواحد

من أهم العوامل التي يغفل عنها الكثير هو أنهم تائهون لا يعرفون ما الذي يجب عليهم إنجازه خلال يومهم ولذلك فإن أول خطوة في إدارة الوقت هي بمعرفة ما يتوجب عليك إنجازه خلال اليوم.

2. وضع خطة يوميّة

يُعدّ وضع خطة يومياً أمراً هاماً حيث توف لنا نظرة جيدة عما يجب القيام به، ومن المحبب وضع هذه الخطة اليوميّة قبل النوم مباشرة أو في الصباح الباكر. ويجب أن يتم تحديد الوقت لكل مهمة يجب إنجازها خلال زمن معين، فهذا الأمر كفيل بأن يكون الشخص شعلة من النشاط  لينجز المهام في أوقاتها المخصصة ويحقق أهدافه اليومية. ولذلك فإن من الضروري تحديد المواعيد النهائية للمهام.
3. الأشياء المهمة أولا (مبدأ أيزنهاور)
يجب تأجيل أيّ أمر يقتحم الخطة بشكل فجائي، وتحديد موعد مناسب للقيام به، وتُقتبس هذه الطريقة من رئيس الولايات المتحدة الأسبق دوايت أيزنهاور الذي قال أن كل الأعمال تنقسم إلى هامة يجب إنجازها وغير مُلحة يمكن تأجيلها.

4. لا تنس ساعتك الشخصية أبداً

في بعض الأحيان ينشغل الأشخاص لدرجة فقدان الإحساس بالوقت، لذا من الضروري وجود ساعة كبيرة وواضحة لإبقاء الشخص على علم بالوقت.

5. استغلال أوقات النشاط

تختلف طاقة كل شخص عن الآخر، فبعض الأشخاص يكونون أكثر حيوية ونشاطاً في ساعات الصباح وآخرون يكونون كذلك في المساء؛ لذا يجب الاستفادة من هذه الساعات التي يكون فيها الشخص نشيطاً، ولديه الكثير من الطاقة للقيام بالمهام المختلفة في حياته. حيث إن أحد أهم العوامل للحصول على نتائج أفضل هو ترتيب أوقات المهام وفقاً لأوقات النشاط الجسدي لدى الشخص، وتحويل الأمور الأكثر صعوبة للأوقات الأكثر طاقة ونشاطاً، ومن الضروريّ أخذ فترات راحة عند الشعور بالإرهاق والتعب، وأخذ بعض الوقت للاسترخاء، ويمكن أيضاً عمل تمارين تخفيف الإجهاد.

6. العقل السليم في الجسم السليم

لا تجعل مهامك اليومية تطغى على حياتك فتنسى أن لربك عليك حق وأن لبدنك عليك حق. لذلك عليك وضع مهام مثل الصلاة أو التمارين الرياضية في جدولك اليومي.

شاهد هذا الانفوجرافيك عن ادارة الوقت


نصائح لادارة الوقت

كيفية تنظيم مكان العمل

لكي تدير وقتك بطريقة فعالة وتكون منتجا في كل يوم، يجب أن تكون لديك بيئة عمل مناسبة. لذا يتوجب عليك:

1. الحفاظ على نظافة المكان

2. عدم وضع إلا الأشياء المهمة فقط فوق المكتب 

يجب وضع ما سنحتاجه فقط أثناء العمل حيث أن ذلك من شأنه تقليل التشتت وبالتالي زيادة التركيز.

3. التقليل من المشتتات 

مثل عوامل الضوضاء كبعض الأدوات الكهربائية. أيضا الهواتف المحمولة، فمن الأفضل وضعها بعيدا عن نطاق العمل. 

كيف تستفيد من وقتك على الانترنت



الإنترنت من الوسائل الحديثة التي بها الكثير من السلبيات والإيجابيات، ولذلك إن لم يحسن الرجل منا استخدامه سيضيع العديد من الميزات والأشياء المفيدة، حيث تعتبر شبكة الإنترنت غنية بالعديد من المصادر المعرفية المتنوعة التي يمكن الاستفادة منها في جميع المجالات مثل: 

1. التعلم

يُعد التعلم من العمليات الهامة التي يسعى الإنسان من خلالها إلى كسب المعرفة من أجل التطور والنهوض بالمجتمعات، ولا بد من الإشارة إلى أنه يمكن الاستفادة من الإنترنت في مجال التعليم من خلال مواقع التعليم المتخصصة وفيديوهات اليوتيوب، ومواقع الأخبار والمواقع الثقافية المختلفة، كما أنه من الممكن الاستفادة منه في تعلم اللغات الأجنبية.

2. تنمية المهارات

كما يمكننا استخدامه في تنمية مهاراتنا المختلفة مثل المهارات البدنية بإتباع تمارين مخصصة كتلك الموجودة على مواقع اليوتيوب أو مثل المهارات الفكرية كمواقع تعليم الشطرنج أو الألغاز التي تنمي العقل، وحتى لا يكون الإنترنت قاتلا لوقتنا علينا الالتزام ب :
1. إغلاق جميع مواقع التواصل الاجتماعي التي تستنفذ الكثير من الوقت مثل: فيسبوك وتويتر وانستجرام حيث تعتبر هذه المواقع من أهم التحديات التي تواجه المستخدمين للإنترنت ممن يرغبون في إدارة وقتهم، حيث إنّ التغلب عليها يجعلك تستثمر وقتك على الإنترنت بصورة أكبر.
2. كتابة قائمة مهام للتذكير بأهم الأعمال التي يجب عليك تنفيذها وتعتبر هذه القائمة مهمة لمعرفة ما تمّ إنجازه من المهام المطلوبة.
3. تجنب تضييع الوقت في مشاهدة الفيديوهات المضحكة، أو الأمور التافهة التي لا تعود علينا بالنفع كحلقات برامج المسابقات والبرامج الغنائية وما إلى ذلك.

شاهد فيدو : قصة معبرة عن إدارة الوقت 

اقرا ايضا:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Back to Top